رياضة

شركة “فولز فاكن بودرقة”: دعمنا لمراطون مراكش الدولي هو استجابة للرؤى والتعليمات السامية للملك محمد السادس وتشجيع للسياحة بالمدينة الحمراء

كشفت شركة “فولز فاكن بودرقة” في بلاغ لها توصلت “آراء ” بنسخة منه، ان دعمها لماراطون مراكش الدولي هو قرار بني على عدة عوامل أبرزها أنه يندرج تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، وشركة “فولز فاكن بودرقة” تدعم هذه التظاهرة العالمية استجابة للرؤية والتعليمات السامية للملك محمد السادس نصره الله التي تحث الشركات المواطنة على مساعدة ومساندة الرياضة.

ويفيد البلاغ ذاته، ان العامل بالنسبة للشركة له أكثر من دلالة، ومن هنا فاحتضان مراطون مراكش الدولي للمرة الثالثة يجدد تفعيل وتحقيق مجموعة من الأبعاد والأهداف التنموية منها بالأساس:

1- البعد الاستراتيجي: فالقيم والمبادئ الشريفة التي تتبناها وترتكز عليها شركة “فولز فاكن بودرقة” هي نفسها التي يتم اكتسابها من خلال المشاركة في الماراطون، وهي قيم التحدي المثابرة من أجل الوصول إلى الإنجاز المنتظر، وكذلك النفس الطويل من أجل بلوغ المبتغى.

2 البعد الاجتماعي الاقتصادي: الذي ينقسم إلى شقين الشق الأول أن شركة “فولز فاكن بودرقة” تدعم من خلال الماراطون جميع الأبطال المشاركين عبر منح مهمة، هذا البطل والبطلة يعتبران نموذج مؤثر في محيطهم الذي يدفع باقي الشباب إلى اتخاذ نفس الخطوات للرقي بمستواهم المادي والاجتماعي وجعل الرياضة مهنة مستقبلهم. الشق الثاني أن مساندة الشركة للماراطون هو دعم مباشر للسياحة المحلية خاصة والوطنية عامة من خلال النسخة الأولى لسنة 2020 التي ساهمت فيها كمحتضن رسمي، فماراطون مراكش الدولي استقطب خلال أسبوع فقط أكثر من 4000 سائح أجنبي يمثلون أكثر من 70 دولة و 4 قارات. بالإضافة إلى أكثر من 10000 سائح مغربي من كافة المدن المغربية، وهذا يمنح مدينة مراكش ميزانية كبيرة والشركة فخورة في المساهمة في نمو الاقتصاد بمدينة سبعة رجال.

أخيرا، يضيف البلاغ، ان هذه التظاهرة في بعدها الوطني والعالمي تبرز وتسوق بشكل مباشر صورة مدينة مراکش، معالمها، ثقافتها، وجماليتها العالمية، خصوصا أن مطاف جري الماراطون يمر عبر أهم المعالم الحضارية والثقافية للمدينة الحمراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى