رياضة

كان 2024…هل سيحقق المنتخب الوطني الحلم الضائع منذ 48 سنة ؟

الصافي افيلال .

تتجه ألانظار إلى دولة الكوت ديفوار بمناسبة العرس الأفريقي كأس أمم أفريقيا 2024 ، و استمر هذا الحدث باهتمام بالغ من كافة الجماهير في القارة السمراء و حتى خارجها، علما انه سيجمع أهم و أبرز المنتخبات التي حجزت مكانتها لتكون حاضرة في هذه التظاهرة البارزة ، و تبقى جماهير المغرب هي الأبرز لتتبع كأس أمم أفريقيا على اعتبار تواجد اسود الأطلس طمنيني قوي لخصومه، لكن يبقى السؤال الذي يتداول داخل الأوساط الرياضية المغربية : هو هل يتمكن منتخبنا من فك عقدة الاخفاقات في التتويج بالكأس منذ 48 سنة ؟ فمنذ الفوز الذي حققته عناصرنا و ظفرت بالتتويج التاريخي بالهدف القاتل للاعب بابا إبان أن كان المنتخب يضم نجوما كبيرة من قبل فرس اعسيلة الشريف السماء بأمور و آخرين، غير أنه منذ هذه الحقبة لم تتمكن اسودنا من تحقيق حلم المغاربة .

و يبقى أهم إنجاز لعناصر نا الوطنية هو التأهل للنهائي في تونس 2004 بقيادة المدرب بادو إلزاكي و خسرنا الرهان بسداجة.
و اليوم أمام وليد الركراكية تحدي كبير و لا مجيد عنه سوى العودة إلى المغرب حاملين الكاس. و هذا ليس بالمستحيل ما دام منتخبنا يتوفر على أبرز اللاعبين الذين يمارسون في دوريات اروببا كبيرة و الأنوار عن علو كعبهم داخل أنديتهم. و الكرة بين أرجلهم اليوم لإسعاد الجماهير المغربية بتتويج مستحق. طالما ركدنا وراءه لاعوام طويلة
فجر سعيد لاسودنا و كل القلوب معكم. فكونوا اسيادا و رجالا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى