مختلفات

دراسة علمية: صياح الديك ليس استجابة لضوء النهار

كشفت دراسة حديثة لباحثين يابانيين أن الديك يصيح وفق ساعته البيولوجية وليس استجابة لضوء النهار، مفندة بذلك فكرة ارتباط صياح الديك بشروق الشمس وإعلان بداية يوم جديد.

وانطلقت هذه الدراسة، التي نشرت نتائجها أخيرا في منابر إعلامية يابانية عديدة، من الإجابة عن سؤال ما إن كان الديك يصيح بسبب ملاحظته شروق الشمس، خالصة إلى أن الديك لا يصيح عند شروق الشمس فحسب؛ “بل بشكل متكرر طوال اليوم، ويأخذ استراحة من الصياح في الليل فقط، ويباشر الصياح من جديد عند شروق الشمس”، ولهذا السبب ارتبط صياح الديك بشروق الشمس وبداية يوم جديد.

وأضافت الدراسة: “يبدو أن الديك لا يحتاج إلى الشمس على الإطلاق؛ فهو يبدأ غالبا بالصياح قبل الغسق، أي قبل ظهور أشعة الشمس الأولى”.

وتأتي هذه الدراسة امتدادا لأخرى أجراها علماء يابانيون سنة 2013، حيث تم تعريض ديكة لضوء خافت مستمر لم تعد معه قادرة على تحديد الوقت من اليوم بشكل موضوعي؛ ومع ذلك فقد صاحت بشكل عادي في الصباح الباكر، واستمرت على ذلك على مدار أسابيع بما يرجح أن الديك يتبع ساعته البيولوجية بشكل أساسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى