مجتمع

الحبس سنتين لمحتال على نساء في تنغير

أدانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بتنغير، أمس الاثنين، شخصا في عقده الثالث، لتورطه في النصب والاحتيال على الراغبات في الزواج بأشخاص يوجدون بالخارج مقابل حصوله على مبالغ مالية.

وقضت الغرفة الجنحية بالمحكمة ذاتها بإدانة المتهم المنحدر من جماعة تغزوت نايت عطا بسنتين حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل وكيل الملك لدى المحكمة نفسها من أجل ارتكابه أفعال يعاقب عليها القانون “النصب والاحتيال”.

وكانت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بآيت عيسى أوبراهيم في إقليم تنغير قد تمكنت، بتعليمات من النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بمدينة تنغير، يوم الجمعة المنصرم، من توقيف المتهم في حالة تلبس وهو يتسلم مبلغ قيمته 2000 درهم من شابة كان قد وعدها بجلب زوج مقيم بالخارج لها.

وأوضحت مصادر مطلعة أن المشتكية التي فجرت هذه القضية سلمت المتهم ذاته مبلغ 200 ألف درهم (20 مليون سنتيم) مقابل أن يجلب لها زوجا من الخارج؛ لكنه ظل يطالبها كل مرة بمبالغ مالية إضافية إلى أن اكتشفت أنه ينصب عليها وقدمت شكاية مباشرة إلى النيابة العامة في الموضوع، وتم نصب كمين محكم له أفضى إلى توقيفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى