سياحة و سفر

من بين أنقاض الزلزال.. المغرب يحطم أرقاما قياسية في مجال السياحة (صحيفة إسبانية)

أوضح تقرير لصحيفة إسبانية متخصصة في الشؤون الاقتصادية، أنه لولا الأنقاض التي لم يتم جمعها بعد في مدينة مراكش، لما قال أحد أن المدينة الأكثر جذبا للسياح في المغرب تعرضت لثاني أكبر زلزال في تاريخ البلاد، بقوة بلغت 6.8 درجة على مقياس ريختر، فيما كان أشد قوة بمنطقة الحوز في الأطلس الكبير، وخلف ما يقرب من 3000 قتيل.

وقال التقرير، إنه على الرغم من المخاوف من أن يؤثر الزلزال على النشاط السياحي في مراكش والأطلس الكبير، المناطق الأكثر تضررا وأيضا الأكثر جذبا للسياح في البلاد، إلا أنه يبدو أن الزلزال أثر على السياحة. حيث أنهت البلاد شهر نوفمبر محطمة الرقم القياسي الخاص بها للزيارات السياحية، حيث بلغ 13.2 مليونًا، أعلى من 12.9 مليونًا في عام 2019 وبنسبة 36٪ أعلى من نفس الفترة من سنة 2022.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن المغرب يأمل أن يواصل النمو في طريقه إلى بطولة كأس العالم المشتركة مع إسبانيا والبرتغال التي ستستضيفها عام 2030.

وأورد التقرير، أن آخر الإحصائيات من شهر أكتوبر المنصرم، أي بعد شهر من وقوع الزلزال، تشير إلى أن مراكش كانت المنطقة التي استقبلت أكبر عدد من السياح، بلغ 291,903 سائح، وهو الرقم الذي فاق العام السابق، عندما استقبلت المدينة 288,000 سائح. وفي الفترة حتى أكتوبر، استقبلت مراكش المنارة 2.6 مليون سائح، أي أكثر بـ 800 ألف سائح مقارنة بالعام الماضي، من إجمالي 12.2 مليون سائح استقبلته البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى