تعليم

بوكادير رئيس جامعة القاضي عياض بمراكش: “العيادة القانونية درس عملي لنجاح القاضي عياض في إرساء خيار جامعة بدون جدران”

قال بلعيد بوكادير رئيس جامعة القاضي عياض، أن الخيار الاستراتيجي القائم اليوم في التعليم العالي التوجه نحو جامعة بدون جدران ومكونة لأطر متمكنة من مقومات التفاعل مع المجتمع وإمكانات القيادة والإنتاج وذات مؤهلات ثقافية وتراثية ومنفتحة على المنتج العالمي.

وأوضح بوكادير، في كلمته الموجهة لفعاليات الحفل الختامي لمشروع تعزيز مشاركة المجتمع المدني والجامعات المنظم من طرف مؤسسة الأطلس الكبير للتنمية المستدامة بشراكة مع العيادة القانونية للدراسات والأبحاث بكلية الحقوق وبدعم من الصندوق الوطني للديموقراطية، المنظم مساء يوم أمس الخميس 28 دجنبر، أن الإحتفال اليوم عبر العيادة القانونية في الجمع بين النظري والتطبيقي للمفاهيم القانونية، وهذا عربون انفتاح الجامعة على محيطها وإشارات كبرى بنجاح الجامعة في جعل الطالب قادرا على تصريف منتج الجامعة في المجتمع، لأن العملية التكوينية لم يعد مقبولا أن تبقى عملية أفقية بين الطالب والأستاذ بقدر ما هي اليوم في حاجة الى تطبيق هذا العلم خارج الجامعة في اطار تكاملي وخدمة للأهداف المشتركة.

وكشف بلعيد أن جامعته تحتضن 125000 طالب مزعة على مؤسساتها الجامعية بإقاليم الجهة، داعيا الى تثمين واستثمار هذا الخزان الكفائي والخبراتي، مشيرا الى أن هذا الاحتفال هي مناسبة للاحتفال بتصدر جامعة القاضي عياض الجامعات المغربية والمغاربية في اخر تصنيف دولي خلال اليومين الماضيين، مبرزا أن المبادرات التي تقوم بها العيادة القانونية وغيرها من المراكز البحثية الأخرى التابعة للجامعة هي سر هذه الصدارة عبر مؤشر الانفتاح على المحيط وعلى التجارب الدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى