اقتصاد

المغرب يستضيف منتدى الاستثمار الإفريقي لسنة 2023 يومي 8 و9 نونبر بمراكش

آراء-و.م.ع: يستضيف المغرب رسميا دورة 2023 لمنتدى الاستثمار الإفريقي يومي 8 و 9 نونبر بمراكش، وهو حدث قاري كبير يحظى بدعم البنك الإفريقي للتنمية وشركائه.

وأوضح البنك الإفريقي للتنمية، في بلاغ بهذا الخصوص، أنه في هذا السياق تم، اليوم الجمعة بالرباط، التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح، والأمين العام للبنك الإفريقي للتنمية، فانسون نميهيل، بحضور المديرة الأولى لمنتدى الاستثمار الإفريقي، تشينيلو أنوهو.

وأشار البلاغ إلى أن منتدى الاستثمار الإفريقي، باعتباره سوق الاستثمار الرائد في القارة، يسعى إلى تحرير سلاسل القيمة في إفريقيا وتسريع المعاملات لسد الفجوات الاستثمارية في القارة.

وبهذه المناسبة، أبرزت السيدة فتاح تميز الشراكة بين المغرب والبنك الإفريقي للتنمية، والتي أتت أكلها، مجددة الالتزام بإنجاح دورة 2023 من منتدى الاستثمار الإفريقي، التي ستعقد بمدينة مراكش.

من جانبه، أشاد الأمين العام للبنك الإفريقي للتنمية بالمغرب، نيابة عن رئيس مجموعة البنك، بدعمه القيم والمتواصل في تخطيط وتنظيم التظاهرات رفيعة المستوى للبنك، سواء تعلق الأمر بالاجتماعات السنوية في سنة 2013، أو اجتماع تجديد موارد صندوق التنمية الإفريقي في 2022، أو منتدى الاستثمار الإفريقي هذه السنة، مبرزا أن “المغرب يعد نموذجا للشراكة بالنسبة للقارة”.

من جانبها، أشارت المديرة الأولى لمنتدى الاستثمار الإفريقي ، إلى أنه “منذ اعتلائه العرش، أطلق صاحب الجلالة الملك محمد السادس مشاريع وإصلاحات رائدة جعلت من المغرب واحدا من أكثر الدول تقدما واستقرارا في القارة، ومن بين الأكثر جاذبية للتظاهرات الكبرى على غرار منتدى الاستثمار الإفريقي”.

وأوضح البلاغ أنه بمناسبة الاجتماعات السنوية الأخيرة للبنك الإفريقي للتنمية، التي عقدت في نهاية شهر ماي بمصر، استعرض منتدى الاستثمار الإفريقي أمام المستثمرين المشاريع المتعلة بالطاقة المتجددة والتنمية المستدامة بقيمة 1,5 مليار دولار، مشيرا إلى أن التظاهرة قد حققت، منذ سنة 2018، أكثر من 142 مليار دولار أمريكي من الفوائد الاستثمارية المتراكمة من حوالي 40 دولة.

ويستقطب الحدث الرئيسي لمنتدى الاستثمار الإفريقي، “أيام السوق” (Market Days)، مروجي الصفقات الدولية، والمستثمرين ورؤساء الحكومات بغية عرض الصفقات الجاهزة للسير نحو الإغلاق.

كما يحظى المنتدى بدعم من البنك الإفريقي للتنمية وسبعة شركاء مؤسسين آخرين، وهم “أفريكا 50″، ومؤسسة التمويل الإفريقية، والبنك الافريقي للتصدير والاستيراد “أفريكسيم بنك”، وبنك التنمية للجنوب الإفريقي، وبنك الاستثمار الأوروبي، والبنك الإسلامي للتنمية، وبنك التجارة والتنمية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى