مجتمع

غياب النقل المدرسي يضاعف معاناة تلاميذ جماعة كيسان بإقليم تاونات

محمد المودني – آراء- تاونات 

اشتكى العشرات من التلاميذ القاطنين بدوار “دارميك”، التابع للنفوذ الترابي لجماعة كيسان بإقليم تاونات، من غياب وسيلة للنقل المدرسي، إذ يضطر أغلبيتهم إلى التنقل عبر سيارات “الخطافة”، لالتحاق بحجرات الدراسة.

وأوضح التلاميذ، الذين يتابعون دراستهم بالثانوية الإعدادية بمركز جماعة كيسان، أنهم يضطرون إلى قطع المسافة الفاصلة بين منازلهم وبين الطريق الرابطة لمركز كيسان مشيا على الأقدام لتفادي الانقطاع عن الدراسة، في ظل غياب أي تدخل من قبل القائمين على تسيير الشأن المحلي لإنقاذهم من شبح الهدر المدرسي الذي يهدد العديد منهم، خصوصا الفتيات.

وعبّر هؤلاء التلاميذ، في تصريحات متطابقة، عن استيائهم من انعدام النقل المدرسي، الذي بات يثير القلق بشكل جدي مع كل موسم دراسي، في ظل لا مبالاة مسؤولي المنطقة بمثل هذه المطالب؛ وهو ما زاد من معاناة أولياء التلاميذ مع مصاريف سيارات “الخطافة” التي يلجأ إليها العديد منهم إلى توقيفها بشكل عشوائي صباح مساء، لغياب النقل المنتظم الذي جعل تلك القرى في عزلة تامة؛ بل إن الكثير من الأولياء رفضوا السماح لأبنائهم بمتابعة دراستهم، بسبب ارتفاع مصاريف النقل وكذا وجبة الغذاء، حيث يضطر البعض إلى المكوث بالقرب من المؤسسة وعدم مغادرتها إلا بعد انتهاء الفترة المسائية من الدراسة، فيما يبقى بعض الأولياء يترقبون توافد أبنائهم بعد قطعهم لمسافات طويلة مشيا على الأقدام وسط ظروف مناخية وطبيعية قاسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى