سياسة

تايوان تنظم مناورات عسكرية وتتهم بكين بالإعداد لغزو

أجرت تايوان مناورات بالذخيرة الحية وسط اتهمات وجهها وزير خارجيتها للصين بإعداد غزو ضد بلاده.

وأطلقت بيكين أكبر مناوراتها العسكرية على الإطلاق حول تايوان الأسبوع الماضي في ردٍّ غاضب من زيارة نانسي بيلوسي للجزيرة.

بدأت تايوان تدريبات بذخيرة المدفعية الحية مقررة اليوم الثلاثاء، وسط مناورات عسكرية صينية مستمرة حول الجزيرة. وتم الإعلان عن المناورات باستخدام ذخيرة المدفعية الحية المعروفة باسم تدريبات « تيان لي » في أواخر يوليوز ، قبل أن تثير زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان الأسبوع الماضي غضب الصين.

ويشار إلى أن المناورات مصممة لمحاكاة دفاع تايوان ضد هجوم للجيش الصيني.

ويقام هذا التدريب يومي الثلاثاء والخميس من هذا الأسبوع وكان من المقرر أن يكون جزءا من تدريبات هان كوانج السنوية في تايوان لكنه يأتي وسط توترات متصاعدة وبعد أن قالت الصين إنها ستمدد التدريبات الجوية والبحرية واسعة النطاق إلى شمال وجنوب غرب وشرق تايوان التي كان من المقرر أن تنتهي يوم الأحد الماضي. ولم يتم الإعلان عن تاريخ انتهاء رسمي جديد.

كما أكدت وزارة الدفاع الصينية استمرار مناوراتها حول تايوان اليوم الثلاثاء.

وأدانت وزارة الخارجية التايوانية تمديد الصين مناوراتها قرب تايوان، وقالت إن أنشطة بكين تظهر عزمها على ربط البحرين شرق وجنوب الصين عبر مضيق تايوان، وجعل المنطقة بأكملها ضمن مياهها الداخلية.. وقال وزير الخارجية التايواني جوزيف وو في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء في تايبيه « نية الصين الحقيقية وراء هذه التدريبات العسكرية هي تغيير الوضع الراهن في مضيق تايوان والمنطقة بأسرها ».

وقال وو إن التدريبات العسكرية الصينية واسعة النطاق وإطلاق الصواريخ والهجمات الإلكترونية كلها جزء من « قواعد اللعب العسكرية لبكين للتحضير لغزو تايوان ».

وقال إنها استراتيجيات « لإضعاف الروح المعنوية العامة » في الجزيرة. كما حثّ جوزيف وو على تقديم دعم دولي لحماية « السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان ».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى