مجتمع

مؤلم…. عسكري يضع حدا لحياته شنقا بمراكش

أقدم عسكري، اليوم الاحد 19 يونيو الجاري، على وضع حد لحياته شنقا بمجموعة سليمان بن الزبير بحي يوسف بن تاشفين بمقاطعة جليز بمراكش.

ووفق المعطيات التي توصلنا بها ، فإن الهالك البالغ من العمر قيد حياته 42 سنة، كان يشتغل بمدينة السمارة، وقدم إلى مراكش لقضاء العطلة.

ورجحت مصادرنا، أن يكون سبب إقدام المعني بالأمر على الإنتحار، مشاكل عائلية.

 

وفور علمها بالواقعة، حلت بعين المكان عناصر من الدائرة الأمنية الأولى تحت إشراف عميد الدائرة، والسلطة المحلية في شخص قائد الملحقة الإدارية الحي العسكري، وعناصر القوات المساعدة واعوان السلطة، وعناصر الوقاية المدنية، لمعاينة الواقعة، قبل نقل جثة الهالك صوب مستودع الأموات بأمر من النيابة العامة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى