رياضة

البدراوي : العجز المالي لنادي الرجاء سببه العديد من النزاعات التي يجب حلها

متابعة – آراء 

صرح عزيز البدراوي، المرشح الوحيد لرئاسة نادي الرجاء الرياضي، في الندوة الصحفية التي عقدها يوم الجمعة بمركب الوازيس، أن مديونية الفريق الأخضر تصل إلى 6 مليارات و500 مليون سنتيم، مشيرا إلى أن هذا العجز المالي سببه العديد من النزاعات التي يجب حلها مع لاعبين سابقين، ناهيك عن مستحقات تخص بعض الفنادق والوكالات التي تعامل معها النادي في وقت سابق.

مشيرا إلى أنه تردد في الوهلة الأولى قبل تقديم ترشيحه لرئاسة الرجاء الرياضي، ومؤكدا أن همه الوحيد هو إخراج الفريق من الأزمة التي يعيشها، وتحقيق الاستقرار الفني والتقني لتقديم أداء يليق بسمعة الرجاء.

وواصل البدراوي حديثه، بالإشارة إلى أن اللاعبين الحاليين للرجاء في المستوى،

مؤكدا أنه يطمح إلى انتداب أسماء من شأنها أن تعطي الإضافة إلى الفريق، ومشيرا إلى أن التركيز يجب أن ينصب صوب ما تبقى من مباريات البطولة الاحترافية وكأس العرش.

أن الهدف كذلك هو تسويق اسم الرجاء بطريقة مثالية، وضمان الاستقرار، وموضحا أنه سيبدأ العمل يوم 17 من هذا الشهر، مستدركا في معرض كلمته، أنه سيشتغل على قناة الرجاء الخاصة للتواصل بطريقة احترافية.

وأكد البدراوي ، إن لائحة “أعضاء المكتب المديري”، تتواجد بها أسماء جديدة تريد الخير للرجاء الرياضي، موضحا أن لائحته لا توجد بها أسماء قديمة، وأنها جاهزة.

وتابع البدراوي في التصريح ذاته، أنه سيقدم لائحته في الجمع العام، وفي حالة لم يتم التصويت عليها من قبل المنخرطين، بعدما يتم الإعلان رسميا عن توليه الرئاسة خلفا لأنيس محفوظ، سيتم إرجاؤها لـ15 يوما طبقا للقانون، ومن ثم ستعاد للمصادقة عليها بمن حضر.

وسيعقد الرجاء الرياضي جمعه العام الانتخابي يوم 16 يونيو 2022، مـن أجـل انتخاب رئيـس ومكتـب مديـري جديـد لـنـادي الرجـاء الرياضـي، وإتاحـة الفرصـة للمكتـب المنتخـب من أجل الإعداد المبكر للموسم الرياضي المقبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى