سياحة و سفر

مطار مراكش-المنارة: انطلاق عملية مرحبا 2022 في ظروف جيدة

متابعة

انطلقت عملية “مرحبا 2022” ، اليوم الأحد، بمطار مراكش- المنارة الدولي، في ظروف جيدة، حيث تم اتخاذ التدابير المناسبة من أجل ضمان استقبال ممتاز للمغاربة المقيمين بالخارج، الذين اختاروا قضاء عطلهم الصيفية بالمملكة.

وهكذا، حطت بمطار مراكش – المنارة ، منذ الساعات الأولى، اليوم، طائرات تابعة للشركة الوطنية (الخطوط الملكية المغربية، وأخرى تابعة لشركات طيران أجنبية، وعلى متنها المئات من مغاربة العالم، الذين استفادوا فور وصولهم، من تدابير استقبال شاملة تم إرساؤها على مستوى مختلف مصالح هذا المطار، وذلك بفضل التعبئة الكبيرة لمختلف المتدخلين، لاسيما مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والتي هيأت، بالمناسبة، فضاءين للاستقبال، موجهين لتقديم خدمات ذات جودة، من حيث المساعدة الاجتماعية والطبية.

وقال زكرياء الحارثي، رئيس قسم الاستغلال (المكتب الوطني للمطارات) بمطار مراكش- المنارة، في تصريح لقناة (إم 24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن “المكتب الوطني للمطارات، وبشراكة مع جميع المتدخلين المعنيين، عبأ كل الوسائل اللازمة واتخذ التدابير المناسبة، من أجل توفير أفضل ظروف استقبال مواطنينا المقيمين بالخارج”.

وأوضح أن وصول الرحلات الجوية الدولية وعلى متنها أفراد من الجالية المغربية يجري بطريقة انسيابية وفي ظروف جيدة، مبرزا تعبئة وانخراط جميع الأطراف المتدخلة على مستوى هذا المطار، من أجل إنجاح عملية مرحبا 2022.

وعبر العديد من أفراد من الجالية المغربية المقيمة بالخارج، بهذه المناسبة، عن شكرهم وامتنانهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، الذي أصدر تعليماته السامية الرامية إلى ضمان ظروف جيدة لاستقبال مغاربة العالم.

و أعربوا، في تصريحات مماثلة، عن سعادتهم بالعودة إلى بلدهم الأم، منوهين، في الوقت نفسه، بالتدابير والإجراءات التي تم اتخاذها على مستوى كل مصالح المطار ومرافقه من أجل استقبالهم في أحسن الظروف.

ومن أجل ضمان إنجاح عملية مرحبا 2022، انعقدت، مسبقا، عدة اجتماعات للاستعداد  والتنسيق، بين مختلف المتدخلين على مستوى المطار.

وهكذا، تم تشكيل خلية للتنسيق موجهة لتتبع عملية مرحبا، والتقليص من مدة التأشير على الجوازات، وتعزيز الموارد البشرية على مستوى نقاط مراقبة الجوازات، والمراقبة الصحية.

ومن بين التدابير المتخذة لاستقبال مغاربة العالم،  هناك كذلك، توفير التسهيلات الضرورية للمسافرين من ذوي الاحتياجات الخاصة، مع الحرص على اشتغال المحلات التجارية حسب مواعيد الرحلات، مع عرض أسعار منتوجاتها وخدماتها، فضلا عن المواكبة عن طريق الإخبار والتواصل.

وتحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، أطلقت مؤسسة محمد الخامس للتضامن نسخة 2022 من عملية مرحبا لاستقبال المغاربة المقيمين بالخارج، ابتداء من 5 يونيو 2022.

وأوضح بلاغ لمؤسسة محمد الخامس للتضامن أن نسخة هذه السنة تتميز فضلا عن فتح مراكز للاستقبال بكل من المغرب وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا، بافتتاح مواقع استقبال جديدة في المغرب، لمواكبة عودة أفراد الجالية، الذين من المتوقع أن يكون حضورهم مهما هذه السنة

وذكر المصدر ذاته، بأن مؤسسة محمد الخامس للتضامن، التي تساهم في تنفيذ وتنسيق هذه العملية مع باقي المتدخلين، قامت بتشغيل 23 فضاء للاستقبال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى